دعاء اليوم الثالث عشر من شهر رمضان

مع قرب إنتصاف شهر رمضان الكريم ودخول أيام المغفرة ونهاية أيام الرحمة وقرب دخول أيام العتق من النار كما قال رسولنا الكريم صلي الله عليه وسلم “أوله رحمة، أوسطه مغفرة، وأخره عتق من النار” ومع القناعة النابعة من الشريعة الإسلامية بأن الدعاء هو ركن من أركان العبادة، يبحث دومًا الصائمون على أدعية من السنة النبوية من أجل الدعوة بها قبل الإفطار خلال شهر رمضان الكريم.

دعاء اليوم الثالث عشر من رمضان

نقدم لكم في إيجي سعودية دعاء نقله لنا الصحابي الجليل “إبن عباس” عن النبي محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم، الدعاء الذي ذكره الرسول يقول ” ” اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي فِيهِ السِّتْرَ وَ الْعَفَافَ، وَ أَلْبِسْنِي فِيهِ لِبَاسَ الْقُنُوعِ وَ الْكَفَافِ، وَ نَجِّنِي فِيهِ مِمَّا أَحْذَرُ وَ أَخَافُ، بِعِصْمَتِكَ يَا عِصْمَةَ الْخَائِفِينَ”

ثواب الدعاء

يقول علماء الحديث بأن ثواب من دعي بهذا الدعاء الذي ثبت عن الرسول صلي الله عليه وسلم أن يبدل الله له سيئاته حسنات وأن يرزقه الستر والعفاف وأن يغفر له ما تقدم من ذنب ومن تاخر بإذن الله تعالي.

أدعية اخري لشهر رمضان المعظم

ويؤكد علماء السنة النبوية الشريقة بأن الرسول صلى الله عليه وسلم كانت له أدعية محببة في شهر رمضان وكان يدعو بها الله دومًا عند إفطاره وعند إقامة الصلاة وكذلك أثناء الصوم.

فحديث الرسول صلي الله عليه وسلم يقول “من قال حين يسمع النداء اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمد الوسيلة والفضيلة والدرجة العالية الرفيعة وابعثه اللهم المقام المحمود الذي وعدته” حلت له شفاعتي يوم القيامة. صدق رسول الله

وأمر الرسول المسلمين بكثرة الأستغفار في شهر رمضان وفي غير شهر رمضان، ومن الأحاديث المعروفة في باب الأستغفار ، حديث الرسول صلي الله عليه وسلم “اللهم انت ربي لا اله الا انت خلقتني وانا عبدك وانا على عهدك ووعدك ما استطعت اعوذ بك من شر ما صنعت ابوء لك بنعمتك عليا وابوء بذنبي فاغفرلي فأنه لا يغفر الذنوب الا انت” صدق رسول الله.