راشفورد يصرف 50 ألف باوند من أجل أن يسير على خطى رونالدو
ماركوس راشفورد وكريستيانو رونالدو

 

كشفت الصحف البريطانية صباح اليوم، بأن النجم الإنجليزي الشاب ماركوس راشفورد، مهاجم نادي مانشستر يونايتد قد صرف ما يقارب الـ 50 ألف باوند من أجل تجهيز وتركيب غرفة تبريد وحمام ثلج في منزله من أجل مساعدته على استعادة نشاطه وحيويته بعد المباريات مباشرة، في خطوة قام بها من قبل نجم كرة القدم البرتغالية ولاعب مانشستر يونايتد السابق “كريستيانو رونالدو” كواحد من أوائل الرياضيين على هذا الدرب.

وقالت الصحف بأن الميزة الأهم في تلك الغرف هي قدرتها الكبيرة على معالجة تشنج العضلات بعد القيام بمجهود بدني كبير خلال المباريات، ويذكر بأن عدد من الرياضين أصبح يدوم على أستخدام تلك الغرف في الأندية الرياضية ولكن عدد قليل منهم يستخدمها في منزله كـ كريستيانو رونالدو ومؤخرًا ماركوس راشفورد.

ويذكر أن “حمامات الثلج” تلك التي يستخدمها الرياضيين تبلغ درجة الحرارة فيها “-160 درجة مئوية” وتحرص كافة الكيانات الرياضية على تواجدها واستخدامها من قبل اللاعبين والرياضيين بعد نهاية المباريات مباشرة.

وحسبما أكدته صحيفة ذا صن، بأن المقربين من اللاعب أكدوا بأن “ماركوس راشفورد” يريد أن يكون كريستيانو رونالدو جديد في مانشستر يونايتد ويعلم بأن “الاجتهاد والعمل المستمر” فقط هو أهم ما كان يميز رونالدو في أثناء فترة تواجده في الأولد ترافورد.