الرئيسية / صحة وطب / 5 مخاطر لحلق الشعر فى المناطق الحساسة

5 مخاطر لحلق الشعر فى المناطق الحساسة

يعتبر شعر العانة من الاشياء التى تؤرق الطرفين الذكور والإناث ويسعون للتخلص منه من خلال حلاقة المناطق الحساسة فى الجسد ، ولكن يخفى على الكثير أشياء قد تكون على عكس ما يريدون .

وفى التفاصيل فإن شعر العانة موجود لسبب، بل لعدة أسباب وجيهة جداً وإزالته قد تعرض الشخص لمجموعة من المخاطر والأمراض.

الثآليل

حلاقة شعر العانة تضاعف مخاطر الإصابة بالثآليل في المنطقة التناسلية خصوصاً إن كانت الشريكة تعاني منها. صحيح أن الشعر في المنطقة التناسلية لا يؤدي الى منع إنتقالها بشكل كامل، لكنه على الأقل يشكل «طبقة» حماية تقلل من نسب التقاط العدوى.

والثآليل التناسلية هي واحدة من الأمراض الجنسية الأكثر شيوعاً والتي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي وقد تكون صغيرة الحجم أو كبيرة تنتشر حول العضو الذكري والخصيتين.

مشاكل جلدية وإلتهابات

إزالة الشعر يؤدي الى عدد لا يعد ولا يحصى من الجروح الصغيرة جداً التي يمكن رؤيتها بالعين بالمجردة. والحلاقة المتكررة تؤدي الى تهيج المنطقة ما يؤدي الى الالتهابات خصوصا في منطقة الخصيتين . في المقابل أظهرت الدراسات بأن نسبة الاصابة «بالمليساء المعدية» ارتفعت عند اللذين يحلقون شعر العانة وذلك بسبب الجروح الصغيرة التي ذكرناها والتي تؤدي للالتهابات. و«المليساء المعدية » هي عدوى فيروسية جلدية سريعة الانتشار ومعدية.

طبقة عازلة

بالاضافة الى المشاكل الجلدية التي تحدثنا عنها فان شعر العانة يشكل طبقة عازلة تحمي الاعضاء من البكتيريا المسببة للأمراض كما انها تحميها من الملوثات كالغبار .البكتيريا والغبار تم ربطهما بشكل مباشر بحالات التحسس في المنطقة التناسلية. كما أنها تحمي الجلد من الاحتكاكات التي يتعرض لها سواء خلال العملية الجنسية أو بسبب ارتداء الملابس.

يحفظ الإفرازات الجنسية

يؤكد العلماء أن شعر العانة يحفظ الإفرازات الجنسية المعروفة بالفرمونات. والفيرمونات هي مادة كيميائية يفرزها الجسم وهي التي تجذب البشر الى بعضهم البعض. من المعروف بان الجسم يفرز كميات كبيرة من الفرمونات خلال التعرق، وشعر العانة يحفظ هذه الافرازت ما يعني إنجذاب أكبر وحياة جنسية أفضل.

تعديل حرارة الجسم

من المعروف بأن الشعر الموزع على جسم الإنسان يساعد على التحكم بحرارة الجسم. فبصيلات الشعر تساعد الجسم على التعرق ومن خلال إفراز الزيوت تسمح لسطح الجلد بالتخلص من حرارته.

البدائل.. حسناتها وسلبياتها

هناك خيارات بديلة يلجأ اليها الرجل أسوة بالنساء وهي نتف الشعر، الليزر والكريمات التي تزيل الشعر. الخيار الأول حاله حال الحلاقة مع مضاعفات أكبر إذ أنه يتم إزالة الشعر من جذوره ما يعني التهابات مضاعفة خلال عملية النمو مجدداً.

أما الليزر فهو من العمليات غير الأمنة تماماً أولا لأنها مؤلمة، ثانيا لكونها تتطلب أكثر من جلسة، وثالثاً لإمكانية تسببها بحروق في تلك المنطقة. ولعل أهم سبب هو دراسة صدرت مؤخراً حاولت إكتشاف مكونات الدخان الاسود الذي ينتج خلال عملية إزالة الشعر بالليزر والنتائج كانت صادمة.

كان الاعتقاد السائد بأنه الكبريت باعتبار أنه أحد مكونات الشعر لكن بعد البحث والتدقيق تبين أن هذا الدخان يحتوي ٣٠٠ نوعاً مختلفاً من المركبات الكيميائية ١٣ منها سامة ويمكنها التسبب بأمراض خطيرة جداً.

الكريمات المزيلة للشعر غير ضارة الى حد ما لكن إستعمالها ينحصر بالمنطقة البعيدة عن الأعضاء لذلك فهي غير نافعة لمن يريد إزالة الشعر بشكل كامل، الحل العملي والصحي هو تشذيب الشعر بالمقص أو بآلة الحلاقة. في حال تم اعتماد المقص يجب الحرص على نظافته وتعقيمه قبل وبعد إستعماله، وعدم التسرع خلال العملية حتى لا يصار الى جرح المناطق الحساسة .

أما في حال إعتماد آلة الحلاقة فيجب عدم الاقتراب من محيط الخصيتين لأن كثافة الشعر هناك قليلة والجلد أقل سماكة ما يؤدي الى جروح متعددة وخطيرة.

في المحصلة قد يكون الهدف تجميلي أو بحجة النظافة، لكن النظافة ممكنة جداً ولو ترك الشعر على حاله.كل ما على الشخص فعله هو غسل المنطقة أكثر من مرة خلال اليوم والحرص على تجفيفها.

 

شاهد أيضاً  هل نتائج تحليل الحمل فى داخل المنزل دقيقة ؟

المصدر : وكالات

عن هشام العلي

شاهد أيضاً

المورينغا الشجرة الأكثر فائدة فى العالم

اعتبر التطور الطبى والبحثى فى الأعوام الأخيرة من الأمور التى ساعدت على إنهاء العديد من …

خسارة الوزن تساعد على الشفاء من مرض السكرى

يعانى الكثير من الناس حول العالم من مرض السكرى ، وهناك علاج جديد ، فخسارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *