الرئيسية / أخبار السعودية / الإمارات والسعودية قلقتان من تذبذب أسعار النفط

الإمارات والسعودية قلقتان من تذبذب أسعار النفط

 قالت مصادر سعودية وإماراتية بان القلق يسود الدولتان بسبب تذبذب أسعار النفط فى المنطقة وخاصة فى الدولتين المذكورتين ، وهذا سيؤثر على اقتصادهما .

وفى التفاصيل المتوفرة فقد أعرب وزيرا الطاقة السعودي خالد الفالح والإماراتي سهيل المزروعي عن قلقهما إزاء التقلبات في سوق النفط، وجددا التزام بلديهما الحفاظ على مستوى الإمدادات في حال حدوث اي طارئ، حسبما افادت وكالة الانباء السعودية الرسمية.

واتفق الوزيران في اتصال هاتفي بينهما على الالتقاء مع وزير الطاقة الروسي ألكساندر نوفاك في سانت بطرسبرغ الأسبوع المقبل، على هامش “منتدى سانت بطرسبرغ الاقتصادي الدولي”، من أجل “مواصلة المشاورات” .

وأوضحت الوكالة ان الوزيرين “أعربا عن قلقهما حيال التقلبات التي اعترت السوق مؤخرًا بفعل المخاوف المتعلقة بالأحداث الجيوسياسية، رغم وفرة الإمدادات”.

وشددا على “مواصلة التشاور، وعلى مراقبة السوق النفطية عن كثب”، وأكدا “اعتزامهما التعاون معًا ومع الدول المنتجة الأخرى في إطار الآليات الموضوعة، وكذلك مع كبريات الدول المستهلكة، من أجل ضمان استقرار السوق”.

وتجاوز سعر برميل نفط برنت الخميس عتبة الثمانين دولارا للمرة الاولى منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2014 في سوق يسودها التوتر نظرا للشكوك المرتبطة بانتاج ايران وفنزويلا، ما يمكن ان يسبب مشاكل للاقتصادات المتطورة بمرور الوقت.

ومنذ اسابيع، تشهد الاسعار ارتفاعا بسبب القلق حيال انتاج هذين البلدين بينما قررت الولايات المتحدة الانسحاب من الاتفاق النووي الايراني واعادت فرض عقوبات على طهران.

ويعاني قطاع النفط في فنزويلا من الازمة السياسية والاقتصادية بينما يبدو ان الانتخابات الرئاسية التي ستجرى الاحد والرئيس نيكولاس مادورو الاوفر حظا للفوز فيها، لا تطمئن الاسواق.

في موازاة ذلك ساهم الغموض المرتبط بالانتاج الايراني بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في رفع الاسعار ايضا. وقالت واشنطن انها ستعيد فرض عقوبات على ايران ومنحت الشركات العالمية 90 يوما للخروج من هذا البلد.

المصدر : وكالات

عن Noor Mohammad

كاتبة في موقع إيجي سعودية - متخصصة في الشأن الاقتصادى المحلي والدولي وكذلك الشأن السياسى والعلاقات الدولية وباحثة في تاريخ الشعوب والأمم. هوياتى القراءة والإطلاع على كل فروع العلوم المختلفة. مهمومة بقضايا مصر والعالم العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.