الرئيسية / العالم الان / الولايات المتحدة تهدد بضرب سوريا بعد مجازر الغوطة الشرقية

الولايات المتحدة تهدد بضرب سوريا بعد مجازر الغوطة الشرقية

هددت الولايات المتحدة الأمريكية بإستخدام القوة العسكرية وضرب الاراضى السورية عقب المجازر البشعة التى ارتكبها النظام السورى فى الغوطة الشرقية .

وفى هذا الإطار فقد قالت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إن بلادها لا تستبعد استخدام القوة ضد القوات الحكومية في سوريا.

وأكملت هايلي  الحديث خلال خطاب ألقته في معهد السياسة بجامعة شيكاغو الأمريكية، اليوم الجمعة: “الحل العسكري لا يستبعد في أي حال من الأحوال،  لا نريد أن نكون في وسط النزاع السوري، لكننا نريد أن نعمل ما بوسعنا لحماية الناس من الأسلحة الكيميائية”، بحسب ما جاء على موقع (روسيا اليوم).

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة تواصل ممارسة الضغط على روسيا التي برأيها تغطي حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، وتعرقل إيصال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية.

وفي الوقت نفسه لم تستبعد هايلي أن تضرب واشنطن سوريا من جديد، مثلما كان عليه الحال في نيسان/أبريل عام 2017، إذا تأكدت الأنباء حول استخدام الأسلحة الكيميائية.

وتابعت: “القصف لا يتم بلا أسباب، يجب الفهم من سيكون في منطقة الضربة، الرئيس (دونالد ترامب) قال إنه لن يتحدث عن خططه، لكن الأسد يدرك أننا سنقوم بخطوات، إذا رأينا أدلة على ذلك (استخدام الأسلحة الكيميائية)”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون اتهم السلطات السورية نهاية كانون الثاني/يناير الماضي باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في الغوطة الشرقية.

وأشارت الخارجية الأمريكية أيضا إلى أن موسكو “تعمل ما بوسعها لحماية الرئيس السوري بشار الأسد”.

وردا على ذلك قالت وزارة الدفاع الروسية، إن الاتهامات الأمريكية تعتمد على الإشاعات وشهادات مقاتلين ومعلومات متنشرة في شبكات التواصل الاجتماعي لا غير.

من جهتها دانت الخارجية الروسية التصريحات الأمريكية واصفة إياها بأنها لا أساس لها.

المصدر : وكالات

عن Noor Mohammad

كاتبة في موقع إيجي سعودية - متخصصة في الشأن الاقتصادى المحلي والدولي وكذلك الشأن السياسى والعلاقات الدولية وباحثة في تاريخ الشعوب والأمم. هوياتى القراءة والإطلاع على كل فروع العلوم المختلفة. مهمومة بقضايا مصر والعالم العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.