الرئيسية / العالم الان / بعد اعلان ترامب .. القدس عاصمة إسرائيل نكبة جديدة تسجل للشعب الفلسطيني

بعد اعلان ترامب .. القدس عاصمة إسرائيل نكبة جديدة تسجل للشعب الفلسطيني

بعد اعلان ترامب .. القدس عاصمة إسرائيل نكبة جديدة تسجل للشعب الفلسطيني.

بكل تبجح أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في بيان ألقاه من البيت الأبيض بالعاصمة واشنطن، اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمدينة القدس عاصمة لدولة الاحتلال، والشروع بنقل السفارة “الأمريكية” من تل أبيب إلى القدس.

وبالرغم من موجة التنديد العالمي، إلا أن ترامب فجرها وقال “لمدة 20 سنة كل رئيس أميركي سابق يرفض نقل السفارة الأميركية إلى القدس، ويرفض أن يقر أو يعترف بالقدس كعاصمة لإسرائيل”، مضيفا “بعضهم كان لا يتحلى بالشجاعة، وبعد عقدين من هذه الاستثناءات لم نصل للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.

وتابع ترامب “لذلك قررت انه قد حان الوقت لنعترف بالقدس عاصمة إسرائيل”، معتبرا أن الرؤساء الأميركيين السابقين “أجلوا القرار لأنهم اعتقدوا أنه في مصلحة السلام لكن كانت تنقصهم الشجاعة”.

واختتم ترامب مؤتمره الصحفي بالتوقيع على قرار نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس المحتلة بصورة فورية، والتقطت عدسات الكاميرات صور له مع الكتاب الذي ضم نص قرار الاعتراف، بمشهد يجسد مدى استهتاره بمشاعر المسلمين واستخفافه بالدول العربية والشرعية الدولية، رغم تحذيره من هذه الخطوة.

وخلال مسيرة حاشدة نظمتها حركة حماس ليلة أمس، أكد إسماعيل رضوان القيادي في الحركة، أن قرار ترامب يمثل اعتداء على الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية ومقدساتها وانتهاكاً لمبادئها.

ودعا رضوان السلطة الفلسطينية لضرورة إعلان واضح عن إنهاء حقبة أوسلو وفشلها، وضرورة الانحياز إلى خيار المقاومة وخيار الثوابت الوطنية، واستعادة الوحدة الوطنية، ووقف التنسيق الأمني.

وأعقب قرار ترامب خطاب متلفز للرئيس محمود عباس أكد فيه أن القرار لن يغير من واقع مدينة القدس، ولن يعطي أي شرعية لإسرائيل في هذا الشأن، كونها مدينة فلسطينية عربية مسيحية إسلامية، عاصمة دولة فلسطين الأبدية.

عن Mustafa Naser

كاتب ومدون في موقع إيجي سعودية، أعمل بمجال التدوين منذ عام 2012 ،حاصل علي بكالريوس في الهندسة المدنية عام 2017 من الجامعة المصرية الروسية، وأعمل في مجال التسويق الإلكتروني والتصميم . هواياتي المفضلة الكتابة، والرياضة، والسفر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.