الرئيسية / تكنولوجيا / علماء يطورون تطبيق جديد يتيح الاتصال فى حال انعدام الشبكة

علماء يطورون تطبيق جديد يتيح الاتصال فى حال انعدام الشبكة

طور مجموعة من العلماء تطبيق جديد يتيح الاتصال فى حال انعدام الشبكة ، حيث تعانى العديد من الدول بأن الشبكة تصبح شبه منعدمة لديها  فى بعض المناطق ، وفى هذا التقرير ستجدون الحل الجديد .

وفى التفاصيل الواردة حول الموضوع ، فإن التطبيق الذي طوره الباحثون الألمان بالتعاون مع مكتب الحماية المدنية، ووزارة الأبحاث في ألمانيا باسم “سمارتر”، ويتيح استخدام شريحة الاتصال اللاسلكي “واي فاي” الموجودة في الهاتف الذكي، للاتصال مع الأجهزة الأخرى الموجودة في المناطق المجاورة، التي تحتوي على نفس التطبيق دون الحاجة إلى وجودة تغطية من شبكات الاتصالات.

ونجح العلماء الألمان في تحقيق اتصال بين الأجهزة الذكية على بعد، يتراوح بين 200 و250 مترا في الأماكن المفتوحة باستخدام التطبيق الجديدة. وبعد تحقيق الاتصال مع الجهاز الآخر الموجود على مسافة 200 متر لطلب المساعدة، يمكن لهذا الجهاز إجراء اتصال بنفس التقنية مع جهاز آخر على نفس البعد، وهكذا حتى يتم الوصول إلى جهاز موجود في نطاق تغطية شبكات الاتصالات لطلب النجدة.

ويمكن استخدام التطبيق الجديد في كثير من الحالات، مثل انقطاع التيار الكهربائي أيضا أو التعرض لهجوم معلوماتي أو لكارثة طبيعية. وقال البروفيسور “ماتياس هوليك” من “الجامعة الفنية” في مدينة دارمشتادت الألمانية إن “الكوارث والأزمات يمكن أن تقع في أي وقت وفي أي مكان، لذلك يجب الاستعداد لها بصورة مناسبة”. وجرى اختبار هذه التكنولوجيا الجديدة بنجاح في تجربة واسعة النطاق، لكن ما زال هناك وقت طويل قبل أن تكون متاحة للاستخدام اليومي.

وأكد البروفسيور، ماتياس هوليك، أنه لسبب ما لم تدعم الهواتف الذكية، التي تعمل بنظام التشغيل “أندرويد” والمستخدمة في التجربة متطلبات هذا النوع من الاتصال بشكل تلقائي، وأضاف: “واضطررنا إلى تعديلها فنيا وإجراء تغييرات كبيرة عليها”، وأردف أن “الأساس العلمي لهذه التكنولوجيا ثبتت صحته، والكرة الآن في ملعب منتجي الهواتف الذكية لكي يدعموها في أجهزتهم”.

المصدر : وكالات

عن Noor Mohammad

كاتبة في موقع إيجي سعودية - متخصصة في الشأن الاقتصادى المحلي والدولي وكذلك الشأن السياسى والعلاقات الدولية وباحثة في تاريخ الشعوب والأمم. هوياتى القراءة والإطلاع على كل فروع العلوم المختلفة. مهمومة بقضايا مصر والعالم العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.