الرئيسية / أخبار السعودية / وكيلة وزارة التعليم هيا العواد تخلع الحجاب وتثير الجدل

وكيلة وزارة التعليم هيا العواد تخلع الحجاب وتثير الجدل

خلعت وكلية التعليم فى المملكة العربية السعودية هيا العواد الحجاب أثارت الجدل فى أحدث صيحات الإنفتاح داخل المملكة العربية السعودية ، ولكن ذلك أثار جدلا واسعا فى وزارة التربية والتعليم السعودية إزاء هذا التصرف من قبل هيا العواد .

وفى التفاصيل حول الموضوع ، ومكان ظهورها بدون الحجاب ، فقد ظهرت هيا العواد بدون نقاب للمرة الأولى، خلال مشاركتها في المعرض والمنتدى الدولي السادس للتعليم، الذي أقيم في السعودية.
ولاقت العواد، دعما من جانب عدد من الكتاب والأدباء والمثقفين، إذ كتب المستشار الإعلامي والتربوي الدكتور سعود المصيبيح: “أحيي الدكتورة هيا العواد وكيلة وزارة التعليم التي أخذت بالراجح من أقوال العلماء في كشف الوجه وأثني على صدقها مع ذاتها وإخلاصها لدينها ووطنها فلقد اتبعت ما تراه الحق دون النظر إلى ما قد تتعرض مِن بعضهم، ولهذا أقترح على الدكتورة الفاضلة أن تتبنى مقرر فقه الاختلاف في التعليم وهو مهم جدا”.
كما قال الناقد والأديب الدكتورعبد الله الغذامي: “الأستاذة هيا أخذت بحكم شرعي أكيد وموثق كتاب الشيخ الألباني يوثق الحكم فيه ويوضحه ومن تعرض لها بدعوى شرعية فهو يخالف حقوق التقوى، وحقوق الاجتهاد الفقهي الموثق وإن زاد بعضهم في سوء القول فإنهم هم من يخالف الشرع”.
والدكتورة هيا العواد، تشغل منصب وكيل الشؤون التعليمية لتعليم البنات “في “وزارة التعليم”، هي أول مواطنة تشغل هذا المنصب في تاريخ الوزارات، إذ أنها تشغل ثاني أعلى منصب نسائي في “وزارة التعليم”، وشغلت منصب مدير عام التربية الخاصة، ومساعد لمدير عام المناهج، ثم مديرة لوحدة متابعة المناهج لمدة 12 عاما.

ونالت العواد على دكتوراه من “جامعة الملك سعود” في المملكة العربية السعودية عام 2005، وماجستير من “جامعة الملك سعود” في المملكة العربية السعودية عام 1995، وبكالوريوس في اللغة العربية من “كلية التربية للبنات بالرياض” في المملكة العربية السعودية عام 1979.

المصدر : وكالات

عن Noor Mohammad

كاتبة في موقع إيجي سعودية - متخصصة في الشأن الاقتصادى المحلي والدولي وكذلك الشأن السياسى والعلاقات الدولية وباحثة في تاريخ الشعوب والأمم. هوياتى القراءة والإطلاع على كل فروع العلوم المختلفة. مهمومة بقضايا مصر والعالم العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.