أخبار عاجلة
"أبوكبسولة" على المسرح العائم -
"أبل" تطلق نسخة تجريبية لنظام تشغيل "آيفون" -

قرية بالدقهلية تائهة بين وحدتين محليتين.. و"قلبشو " بلا حيز منذ 2011

قرية بالدقهلية تائهة بين وحدتين محليتين.. و"قلبشو " بلا حيز منذ 2011
قرية بالدقهلية تائهة بين وحدتين محليتين.. و"قلبشو " بلا حيز منذ 2011

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
قرية بالدقهلية تائهة بين وحدتين محليتين.. و"قلبشو " بلا حيز منذ 2011من موقع الوطن، بتاريخ اليوم السبت 25 مايو 2019 .

"نصف قرية في الدقهلية يتبع وحدة محلية والجزء الآخر تابع لوحدة أخرى، ومنطقة قلبشو دون حيز عمراني منذ عام 2011".. هذا ما كشفت عنه تحقيقات النيابة الإدارية في بلقاس، في شكوى مواطن صدر قرار بإيقاف ترخيص مبان صادر له من الوحدة المحلية بقلبشو، ورغم أنه اتهم جاره بأنه السبب، إلا أن التقارير الفنية كشفت حقيقة أخرى وهو أنه يتبع الوحدة المحلية في الستاموني.

القصة بدأت بشكوى المواطن رحيم عيد رحيم، من ناحية "موسى العرب" الستاموني مركز بلقاس في القضية رقم 81 لسنة 2018 والتي يتضرر فيها من المختصين بالوحدة المحلية بقلبشو لإيقافه عن تنفيذ رخصة البناء رقم 49 لسنة 2017 الصادرة لابنه بإنشاء دور أرضي وأول وثاني علويين، واتهمهم بمجاملة أحد جيرانه.

وفتح المستشار محمود موسي، وكيل نيابة بلقاس، بإشراف المستشار محمد صلاح نائب رئيس الهيئة، مدير نيابة بلقاس، تحقيقات في الواقعة، وأكد الشاكي في أقواله أنه جرى توقيفه من قبل المختصين بالوحدة المحلية بقلبشو عن تنفيذ الرخصة بحجة انه مخالف لحدود الرخصة وأن المخطط التفصيلي مخالف الحدود على الطبيعة وتم إخطار الوحدة المحلية برغبته في البدء في تنفيذ تلك الرخصة في غضون 2018.

وبسؤال السيد أحمد السيد إبراهيم، باحث قانوني بالشئون القانونية برئاسة مركز ومدينة بلقاس، كشف عن أبعاد أخرى في القضية، وقال إنه يوجد لبس في الحدود التنظيمية بين الوحدة المحلية بقلبشو والوحدة المحلية.

وكشفت أزهار طه محمود الديب، مهندسة التخطيط بالإدارة العامة للتخطيط العمراني بمحافظة الدقهلية، في أقوالها للنيابة، عن وجود مخالفة وهي إصدار الترخيص رقم 49 لسنة 2017 باسم المواطن عيد رحيم عيد رحيم بقرية موسى العرب التابعة للوحدة المحلية بقلبشو على الرغم من عدم وجود خريطة الحيز العمراني المعتمدة الموقع الصادر له الترخيص، وإصدارها على موقع تابع للوحدة المحلية بالستامونی وخريطة الحيز العمراني المعتمدة لدي تلك الوحدة، وذلك بالمخالفة للقانون 119 لسنة 2009 ولائحته التقليدية.

وقالت المهندسة أزهار، إنه كان يتعين علي المختصين بالوحدة المحلية التأكد من الموقع المراد ترخيصه ما إذا كان صادر له خريطة حيز عمراني من عدمه، وقررت أن الترخيص رقم 49 لسنة 2017 الصادر للمواطن منعدم لأصدره من الوحدة المحلية بقلبشو على الرغم من عدم وجود خريطة حيز عمراني لقرية موسى العرب التابعة للوحدة المحلية بقلبشو.

وذكرت أنه على المواطن أن يتقدم بطلب إلى رئيس الوحدة المحلية يقلبشو لاسترداد الرسوم الذي قام بتسديدها للوحدة نظير إصدار الترخيص، وفقا إلى ما انتهت إليه اللجنة المشكلة من الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية، واستقر تقريرها على أن موقع المواطن عيد رحيم عيد رحيم يقع داخل الحيز العمراني المعتمد لقرية موسى العرب التابعة للوحدة المحلية بالستامونی وعلى المواطن أن يتقدم بطلب إلى الوحدة لإصدار ترخيص البناء للموقع الخاص به، وفقا إلى ما انتهت إليه اللجنة.

وفجر عاطف نعمان إسماعیل أحمد، فني التنظيم بالوحدة المحلية بقلبشو اعتبار من عام 2015 وحتى نهاية عام 2018 وحاليا رئيس قسم الأملاك بالوحدة المحلية پالستاموني، مفاجأة خلال التحقيقات، بأنه لا يوجد خريطة حيز عمرانی مكتوب عليها الوحدة المحلية بقلبشو وأن جميع الخرائط الحيز العمراني الموجودة بالوحدة المشار إليها مكتوب عليها الوحدة المحلية بالستاموني، لأن قلبشو كانت جزء من الوحدة المحلية بالستاموني، ثم انفصلت وأصبحت وحده محلية مستقلة، وأن جميع التراخيص الخاصة بالمباني تصدر من الوحدة المحلية بقلبشو علي الرغم من أن خريطة الحيز العمراني مكتوب عليها الوحدة المحلية بالستاموني ومنها قرية قلبشو ذاتها، وأن موقع المواطن يتبع إدارية الوحدة المحلية بقلبشو، ولذلك جرى إصدار الترخيص أنه لم يقم بإيقاف تنفيذه وإنما الذي شكي جاره.

وأكدت النيابة الإدارية أنه يوجد مشكله في قرية مرسي العرب من الناحية التخطيطية والتنظيمية من أنه يوجد جزء من تلك القرية تابع للوحدة المحلية بقلبشو وجزء أخر تابع للوحدة المحلية الستاموني دون وجود حدود فاصله بین الجزء التابع لكل من الوحدتين، رغم انفصال الوحدتين المحليتين منذ عام 2011 وأنه حتى الآن جميع خرائط الحيز العمراني الموجودة بالوحدة المحلية بقلبشو مكتوب عليها الوحدة المحلية بالستاموني وبالتالي يوجد لبس لدى العاملين بكلى الوحدتين وكذلك بالنسبة للمواطنين مما يشكل ذلك مشكله عامة لدي المواطنين بقرية موسى العرب مما يتعين معه مخاطبة الإدارة العامة للتخطيط العمراني بديوان عام محافظة الدقهلية لحل تلك المشكلة ورضع حدود فاصله بين الوحدتين.

وقررت النيابة العامة تكليف رئيس مركز ومدينة بلقاس لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال إصدار ترخيص البناء للمواطن عيد رحيم عيد رحيم، وذلك من رئاسة المركز باعتباره رئيس كلا من الوحدتين قلبشو والستاموني وذلك طبقا للقانون رقم 119 لسنة 2008 ولائحته التنفيذية.

وأوصت النيابة بتدخل المحافظ لاتخاذ اللازم قانونيا لحل مشكلة قرية موسي العرب ووضع حدود فاصله بين كلا من الوحدتين المحليتين قلبشو والستاموني، على أن تكون تلك القرية تابعة إداريا وتنظيميا وتخطيطيا إلى وحدة محلية واحدة فقط وذلك تيسيرا علي المواطنين القاطنين بتلك القرية.

يذكر أن 15 عزبة علي حدود محافظة الدقهلية تعاني من ترسيم الحدود بينها وبين محافظات "القليوبية والشرقية والغربية وكفر الشيخ ودمياط " وعقد الدكتور كمال شاروبيم اجتماع لضم تلك العزب إلي الدقهلية، لحل مشاكل المواطنين القاطنين بتلك العزب.

أخبار قد تعجبك

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( قرية بالدقهلية تائهة بين وحدتين محليتين.. و"قلبشو " بلا حيز منذ 2011 ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : الوطن

السابق أولياء أمور طلاب الثانوية بشمال سيناء: الحادث الإرهابي لم يهز أبناءنا
التالى دورات تثقيفية وتوعوية مكثفة لتدريب عمال مصانع المحلة