أخبار عاجلة
فيديو| هشام سليم يهاجم الخطيب من جديد -

قانون الأسرة ونواب الشعب

قانون الأسرة ونواب الشعب
قانون الأسرة ونواب الشعب

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
قانون الأسرة ونواب الشعب من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الجمعة 1 فبراير 2019 .

قانون الأسرة ونواب الشعب
منى رجب نشر في الأهرام اليومي يوم 01 - 02 - 2019

إننا الآن امام خطوة مهمة وتاريخية علينا ان نخطوها حتى ننظم العلاقات الاسرية بين الرجل والمرأة فى حالة الزواج وفى حالة الخلافات والمنازعات ..وهذه الخطوة تتمثل فى مشروع قانون جديد للأحوال الشخصية و الذى كنت احد المطالبين بصدوره وذلك لتطوير القانون الحالى، وسد الثغرات التى فيه وتنظيم العلاقة الزوجية بشكل حضارى ومراعاة مصلحة الطفل اولا. إننا فى حاجة ماسة الى صدور قانون للاسرة عصرى اتساقا مع التقدم الذى نرجوه لمجتمعنا حتى نتصدى لأصوات التزمت والتشدد والعودة الى الوراء التى ظهرت وعلا صوتها فى السنوات الاخيرة تطالب بنزع المكتسبات التى حصلت عليها المرأة والطفل وخاصة فى القوانين التى كافحنا لصدورها لسنوات طويلة ..ثم تعالت أصوات رجعية وفتاوى مع 2011 تطالب بالرجوع فى سن الحضانة للام وبالرجوع فى معظم مواد قانون الاحوال الشخصية لعام 2000 ... إننا الآن امام مشروع قانون تقدم به المجلس القومى للمرأة الى مجلس الوزراء لإقراره والموافقة عليه .ثم بعدها يذهب الى مجلس النواب لمناقشته وإصدار قانون جديد .ولقد تصفحت ملامح مشروع القانون الجديد وأرى انه مشروع يصون كرامة المرأة ويضع مصلحة الطفل فى الاعتبار، ويهدف الى دعم الترابط الأسرى ..فمثلا الغى انذار الطاعة الذى كان يحط من شأن المرأة كما كان وسيلة لتهرب الزوج من النفقة للزوجة ..كما قضى بتوثيق الزواج العرفى خلال خمس سنوات من صدور القانون وهو بهذا يحفظ نسب الطفل ،كما نظم قانون الرؤية بشكل عادل وأيضا منع سفر الطفل الا بموافقة الوالدين.. وأعطى أحقية المرأة المطلقة فى تعويض المتعة سواء تم الدخول بها ام لا،،كما أعطى المطلقة بعد حياة زوجية لأكثر من 20 عاما تعويضا إضافيا.
إننى هنا أتوقف لأطالب بشكل خاص نائبات مجلس النواب بأن يدعمن هذا القانون الجديد ،كما اطالب النواب من اصحاب الفكر المستنير بداخل مجلس النواب بأن يدعموا هذا القانون المهم الذى ينظم العلاقة الزوجية ويضمن للطفل حقوقه وينحاز الى جانب مصلحته ويحفظ كرامة المرأة التى هى الام والاخت والزوجة والحفيدة لهم ..انها خطوة مهمة سيسجلها لهن و لهم التاريخ اذا ما صدر هذا القانون الجديد فى الدورة الحالية لأنه نقلة نوعية فى تنظيم العلاقات الاسرية وهو قانون حلمت به المرأة المصرية منذ عقود طويلة لصون كرامتها وحقوقها وحقوق الطفل وانقاذا للاسرة من كوارث اجتماعية قد تحدث فى حالة الخلافات والمنازعات بين الزوجين.
ان مشروع قانون الاسرة الجديد قد استغرق إعداد مواده سنة ونصف السنة وهو نتيجة جهد امين للجنة على اعلى مستوى مشكلة لصياغة تعديلات قوانين الاحوال الشخصية ومكونة من اللجنة التشريعية بالمجلس بمشاركة بعض الخبراء والمتخصصين ورجال القضاء كما تمت مراجعة ودراسة قوانين الاحوال الشخصية للدول العربيه والإسلامية للاستفادة من الخبرات الايجابية للدول العربية الاخري، وهذا المشروع كما قرأت مواده هو ًخطوة للامام فى اتجاه الاستنارة والكرامه للاسرة ..ًوفى تقديرى ان هذا القانون قد يواجه بعض العقبات التى سيضعها اصحاب العقول المنغلقة أمامه لكنه ايضا بمثابة اختبار تاريخى امام نواب الشعب نأمل ان يساندوه وان يحفظوا لمصر دورها التنويرى فى قيادة المنطقة العربية بقانون جديد وحضارى.
لمزيد من مقالات منى رجب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( قانون الأسرة ونواب الشعب ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : مصرس

السابق تراجع عجز الميزانية البريطانية لأدنى مستوى منذ 17 عاما
التالى بما علقت تركيا على الاخبار بشأن الغاء اتفاقية جزيرة سواكن السودانية!