أخبار عاجلة
حمدي فتحي يكتب أول قصة حب مع منتخب مصر -
بوتين في الرياض.. الأسد مقابل اليمن؟ -
البابا تواضروس يزور مدينة أورليون الفرنسية -
"أمر تكليف" يبدأ أول عروضه بجامعة بني سويف.. غدا -

التخلي عن اللجنة الدستورية في سوريا

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انتهت أعمال الدورة الـ٤٦ للهيئة العامة في الائتلاف الوطني السوري المعارض مساء الْيَوْم، والتي افتتحها رئيس الائتلاف امس السبت، وتقرر أن يطلق عليها اسم "دورة الشهيد عبد الباسط الساروت".

بدأت الهيئة العامة اجتماعاتها بإقرار تعديلات على النظام الأساسي وفقاً لاقتراحات وتوصيات الهيئة السياسية، والتي كان من ضمنها نقل مقرِّ الائتلاف رسمياً إلى الداخل السوري، إضافة إلى عدد من التعديلات التي أوجبتها التجربة.

ولأن هذه الدورة، هي دورة الاستحقاق الانتخابي لكل من الهيئة الرئاسية والهيئة السياسية، فقد جرت الانتخابات ، بحسب بيان تلقت "إيلاف"، بروح المسؤولية وجوٍّ من التوافق والديمقراطية، حيث تمَّ انتخاب  أنس العبدة رئيساً للائتلاف، وعبدالباسط عبداللطيف أميناً عاماً، وعقاب يحيى وعبد الحكيم بشار وديما موسى نواباً للرئيس، وانتخاب ١٩ عضواً للهيئة السياسية.

وقررت الهيئة العامة تكليف عبد الرحمن مصطفى بتشكيل الحكومة المؤقتة على أن يتقدَّم بمرشحيه من الوزراء في مدة أقصاها شهر من تاريخ التكليف لإقرارها في اجتماع للهيئة العامة.

تصورات 

واتخذت الهيئة العامة قراراً بأن يكون أول اجتماع للهيئتين الرئاسية والسياسية بعد انتخابهما في مقرِّ الائتلاف داخل سوريا، وعقد مؤتمر صحفي يوضح توجهات وتصورات القيادة الجديدة في مختلف المجالات، وأهمية التركيز على العمل في الداخل.

واصلت الهيئة العامة دورتها في اليوم الثاني باستعراض ومناقشة تقارير الرئيس ونوابه، والأمين العام، وقرارات الهيئة السياسية وتوصياتها، والدوائر واللجان والمكاتب التابعة لها.

كما ناقشت تقرير هيئة التفاوض السورية الذي قدمه نصر الحريري، وآخر التطورات السياسية والاتصالات في هذا المجال، كما تم عرض أعمال الحكومة السورية المؤقتة، ووحدة تنسيق الدعم.

لجنة ادلب 

وتوقفت الهيئة العامة عند تقرير لجنة إدلب وريف حماة، وتصدي الجيش الحر في وجه عدوان النظام وحلفائه، "وما يقوم به النظام المجرم من قصف يومي مدعوماً بطائرات وقوات الاحتلال الروسي، وبعض الميليشيات الطائفية التابعة لإيران، ومجمل الأنشطة والاتصالات والتحركات التي قامت بها الهيئتان الرئاسية والسياسية لإيقاف هذا الهجوم الإجرامي، وإحباط الأهداف التي يسعى لها النظام المجرم والاحتلال الروسي".

ونوهت "بمزيد من التقدير بالدور التركي الداعم لجهود الجيش الوطني الحر في مواجهة هذه الهجمة الشرسة على إدلب وريف حماة، وما قام به من جهود في ميادين عديدة لإفشال هذا المخطط.".

ناقشت الدورة الـ٤٦ الواقع الراهن على الصعيدين السياسي والعسكري، وعلى صعيد الواقع الميداني، وأوضاع اللاجئين والنازحين، خاصة في لبنان، حيث تزداد المعاناة نتيجة الخطاب العنصري التحريضي وما نتج عنه من اضطهاد وتضييق على السوريين من قبل فريق لبناني معين، وما قام به الائتلاف من جهود واتصالات، والمهام الملقاة على عاتقه في كافة المجالات.

الداخل 

أكّدت الهيئة العامة على إيلاء الداخل السوري، والعمل فيه، الأهمية القصوى، ودعم البرامج والأنشطة لتفعيل مقره في الداخل، والتواصل مع فعاليات وقوى الشعب السوري، والمضي قدُماً في دعم لجنة الجزيرة والفرات لتجسيد الأهداف وخطط العمل المقرَّة، وأهمية تقديم كافة أشكال الدعم للحكومة المؤقتة كي تقوم بواجباتها المتعددة كذراع تنفيذي للائتلاف.

وأدانت الهيئة عمليات الحرق التي تمت في مناطق زراعية شاسعة، والاستهداف المتعمد للأمن الغذائي للشعب السوري، وحملت النظام وسلطة الـPYD مسؤولية ذلك باعتبارها ترقى إلى جرائم حرب تطال الأهالي الذين يعيشون على إيرادات الزراعة، وقد مسَّت تلك الحرائق السوريين من كافة المكونات.

ودعت الهيئة إلى محاسبة المسؤولين عن تلك الجرائم، وتعويض المتضررين.

وناقشت الهيئة العامة قضية المعتقلين والمفقودين في سجون النظام وميليشياته، واستمعت إلى تقرير الهيئة الوطنية لشؤون المعتقلين والمفقودين، والذي بيَّن الظروف المأساوية لأوضاع نحو ربع مليون معتقل ومفقود، وتحركات الهيئة الوطنية على صعيد المنظمات الدولية والأمم المتحدة لزيادة الاهتمام الدولي بهذا الملف وإسماع صوت المعتقلين الأحرار على مستوى عال.

الحل السياسي 

من جانبه أكد رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري، على أن الحل السياسي "المستدام" في سوريا يأتي عبر تشكيل هيئة حكم انتقالي كاملة الصلاحيات التنفيذية، وذلك تنفيذاً لقرارات مجلس الأمن وفي مقدمتها بيان جنيف القرار 2254.

واعتبر الحريري أن تشكيل هيئة الحكم هي "الخطوة الأولى" للوصول إلى حل سياسي في سوريا، وربط ذلك برغبة "المجتمع الدولي وروسيا الحقيقية وشرعية هذا المطلب وفقاً للمرجعيات الدولية ومنطقية عدم التمكن من الشروع بتنفيذ قرار مجلس الأمن وتشكيل البيئة الآمنة والمحايدة بدونها(هيئة الحكم)" للحل.

وشدد الحريري على أهمية تنفيذ كافة البنود الأخرى المتعلقة بالبنود الإنسانية، ومنها إطلاق سراح المعتقلين ومحاسبة مجرمي الحرب على اعتبار أنه "بدون عدالة انتقالية لا سلام مستدام".

عمليات عسكرية

ولفت الحريري إلى أن نظام الأسد وروسيا يركزان على العمليات العسكرية، وآخرها في مناطق خفض التصعيد شمال سورية والتي راح ضحيتها المئات من المدنيين، مضيفاً أن ذلك ترافق مع عرقلة النظام وروسيا لتشكيل اللجنة الدستورية وإيقاف العملية السياسية برمتها.

وطالب الحريري الأمم المتحدة والدول الفاعلة باتخاذ مسار جديد للحل السياسي.

وقال: "علينا العودة إلى القرارات الدولية التي رسمت الحل السياسي في سوريا وهو تشكيل هيئة حاكمة انتقالية ومراعاة مراحلها الزمنية".

تخلي 

في غضون ذلك أكدت مصادر متطابقة تخلي الدول عن فكرة اللجنة الدستورية في سوريا بعد عدم توافق النظام والمعارضة والامم المتحدة والدول الراعية على أسماء متكاملة تحظى برضى الجميع.

وكان الخلاف على عدد من أسماء المجموعة الثالثة في مجموعة المجتمع المدني ولكن رغم الاجتماعات ومحاولات الاختراق لم يصل الجميع الى حل رغم ان المشروع عالق لأكثر من عام.

وكانت واشنطن وباريس أيضا أعلنتا خلال جلسة مجلس الأمن الدولي الخميس الماضي عن تخليهما عن فكرة لجنة لصياغة دستور في سوريا.

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( التخلي عن اللجنة الدستورية في سوريا ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : إيلاف

التالى حازم عطية: حاربنا الإرهاب في الفيوم بالفنون والثقافة واحتواء الشباب