أخبار عاجلة
مواطن يطعن آخر ويفر هاربًا ببورسعيد -

اليمن العربي: المعارضة الإيرانية تكشف كواليس قرصنة السفينة البريطانية

اليمن العربي: المعارضة الإيرانية تكشف كواليس قرصنة السفينة البريطانية
اليمن العربي: المعارضة الإيرانية تكشف كواليس قرصنة السفينة البريطانية

كشفت المعارضة الإيرانية الثلاثاء، عن الوحدة الإيرانية التي احتجزت الناقلة البريطانية "ستينا أمبيرو" في 19 يوليو(تموز) الجاري.

وقالت إن "قرار احتجاز السفينة البريطانية صدر من قبل المرشد الإيراني علي خامنئي، الذي هدد بالانتقام من بريطانيا قبل 3 أيام من وقوع الحادث، رداً على احتجاز الناقلة الإيرانية (غريس 1) في جبل طارق، لانتهاكها العقوبات الأوروبية بتهريب النفط إلى النظام السوري".

وأكد عضو لجنة الأبحاث الدفاعية والاستراتيجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، مجيد حريري، أن "لواء ذو الفقار" البحري في جزيرة قشم، والتابعة للمنطقة البحرية الأولى لقوات الحرس الثوري وذلك بإسناد من اللواء الخاص للمغاوير "أبا عبدالله" ومقره في جزيرة فارور، هو من نفذ عملية الاختطاف.

وذكر تقرير للجنة، أن قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي قام قبل عملية الاختطاف للسفينة بيوم واحد بزيارة لمراكز القوات البحرية في الجزر الإماراتية الثلاث التي تحتلها إيران (أبوموسى وطنب الصغرى وطنب الكبرى)، مبيناً أن قائد "لواء ذو الفقار قشم" هو الأدميرال مهدي هاشمي، وأن المهمة الرئيسية لهذه الوحدة تتمثل في السيطرة على حركة ناقلات النفط في مضيق هرمز.

وأوضح أن عملية احتجاز الناقلة البريطانية تمت علناً بأمر من قائد قوات الحرس الثوري حسين سلامي، وتحت إشراف نائبه علي فدوي، وبقيادة قائد قوات البحرية في الحرس الثوري علي رضا تنغسيري.

وأفاد التقرير بأن المركز الرئيسي لـ"لواء ذو الفقار قشم" يقع في معسكر الحرس الثوري في منطقة مسن بجزيرة قشم حيث يملك رصيف خاص به في أحد مرافئ الجزيرة.

وأشار إلى أن هذا اللواء له مقرات أخرى، يقع أحدها على مسافة 5 كيلومترات من قشم مع رصيف خاص له هناك، وكذلك مقر على رصيف بهمن في شرق جزيرة قشم، بالإضافة إلى مقر في ميناء لافت مع رصيف خاص في شمال جزيرة قشم.

وكشفت اللجنة أن القوة البحرية التابعة للحرس الثوري تتخذ من جزيرة قشم مركزاً لتهريب الصواريخ إلى اليمن وسوريا ولبنان، حيث تقوم ببناء منشآت تحت الأرض داخل الجزيرة وكذلك على سواحلها لتخزين الصواريخ البحرية و ترسانة من صواريخ "كروز" قبل تصديرها للدول الثلاث.

وأما مقر "لواء مغاوير أبا عبد الله" المتواجد في جزيرة فارور، والذي نفذ عملية الإنزال الجوي على ناقلة النفط البريطانية، يحتوي أيضاً على مركز لتدريب الميليشيات المختلفة من اليمن والبحرين وغيرهما من الدول على العمليات البحرية.

يذكر أن مركز قيادة المنطقة البحرية الأولى لقوات الحرس الثوري يقع في بندر عباس في ميناء باهنر، والقائد الحالي للمنطقة البحرية الأولى هو الأدميرال علي عظمائي، ونائبه الأدميرال علي غلامشاهي، وتمتد منطقة سلطة هذه القيادة من ميناء سيريك إلى الطرف الغربي من جزيرة قشم.

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( اليمن العربي: المعارضة الإيرانية تكشف كواليس قرصنة السفينة البريطانية ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : اليمن العربي

السابق اليمن اليوم اليمن العربي: مصرع قيادي حوثي ومرافقيه في غارة جوية بصعدة
التالى نشرة توك شو «الهلال اليوم»..السيسي يعلن عن 9 تكليفات خلال كلمته الختامية بمؤتمر الشباب.. السيسي يكرم عددًا من النماذج المتميزة في حفل مؤتمر الشباب الختامي