أخبار عاجلة

خطر كبير.. لماذا تنفجر جيف الحيتان.

خطر كبير.. لماذا تنفجر جيف الحيتان.
خطر كبير.. لماذا تنفجر جيف الحيتان.

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
خطر كبير.. لماذا تنفجر جيف الحيتان. نقلاً عن موقع النهار، بتاريخ اليوم الأحد 1 سبتمبر 2019 .

تم التقاط لقطات لا تصدق لحوت أحدب يخترق الماء قبالة ساحل سيدني يوم السبت الماضي، وفق ما ذكرت صحيفة هيرالد بابليكست. 

وجذب ظهور الحوت الأحدب المشاهدين على متن قارب كبير خلال جولة لمشاهدة الحيتان. 

في الأيام القاسية ، عادة ما تميل الحيتان إلى الخروج من الماء ، كما أبلغ جوناس ليبشنر الباحث في علوم البحار في سيدني بأستراليا.

لكن ظهور الحيتان التي غالبًا ما تسجيب للضوضاء للبروز على سطح الماء، يشير إلى ظاهرة مشاهدة، وهي نفوق الحيتان وانفجارها والأسباب وراء ظهورها. 

كثيرا ما تقذف أمواج البحر حيتان نافقة وميتة لاقت مصيرها المحتوم لأسباب مختلفة، لكن الغريب في الأمر والشائع أحيانًا أن هذه الحيتان الميتة تنفجر لتملأ الشاطئ بأحشائها. فهل تساءلت يومًا لماذا يحدث هذا باستمرار؟.

عندما تتحلل الجثث النافقة، فإن عددًا من الغازات تتكون داخل الجثة ما يجعلها منتفخة مثل غاز الميثان وغاز كبريتيد الهيدورجين، وحيث أن هذه الغازات يجب أن تجد طريقة للخروج من الجثة،فعندما يموت الحوت داخل البحر، بعض الكائنات البحرية المفترسة ذات الأسنان الحادة مثل أسماك القرش تنهش جلد الحوت الميت ما يؤدي إلى تقليل الضغط داخل الحوت. 

لكن إذ ماتت الحيتان على الشاطئ، فإنها لن تجد ما يُخفف ضغط الغازات داخل جثثها المتحللة، وحيث أن وزن السمكة الضخم يؤدي في النهاية إلى إحداث فتحات وثقوب صغيرة في جسمها لتنفيس الضغط فتخرج الغازات بسلام دون أن تنفجر الجثة.

بعض الحيتان التي ينتهي مصيرها إلى الشاطئ، يتفاقم وضعها سوءًا بسبب حرارة الشمس المرتفعة وكمية الغازات المتكونة داخلها ما يؤدي إلى تحولها إلى بالون أو قنبلة موقوتة على وشك الانفجار، ويمكن أن تنفجر في أي وقت! .

لكن انفجار الحيتان الميتة يختلف من حوتٍ إلى آخر.

ففي عام 1970 وعلى شواطئ فلورنسا في ولاية أوريجون الأمريكية، جُرف حوت نافق بوزن ثمانية أطنان، ما يعادل 8000 كلجم، وطول 13.7 مترًا، واضطر الباحثون إلى تفخيخ جثته بالمتفجرات والديناميت ظنًا منهم أن أحشاءه ستنفجر وتتبعثر في المحيط وذلك للتخلص من الجثة الضخمة على الشاطئ. 

بدلًا من ذلك وعلى عكس المتوقع، أدى الانفجار إلى تناثر أشلاء الحوت التي بلغ وزن بعضها مئات الكيلو مترات، إلى مسافة وصلت حتى ربع ميل أي ما يعادل قرابة نصف كيلو متر. وتسببت بعض قطع أشلاء الحوت بتدمير السيارات!.

وتصطدم الحيتان بالسفن، وتنحشر بين القنوات البحرية الضيقة مما يجعلها تموت وتمتلئ جثثها بالغازات، وتنتفخ لتشكل كرة عملاقة تعيق القوارب من المرور، كما أنها قد تشكل خطرًا لسكان المناطق القريبة من السواحل.

وفي 2013 تسبب انحشار حوت ضخم بأحد الممرات المائية الضيقة بجزر الفارو في هلاكه، وقام أحد خبراء الأحياء المائية بفتح بطن الحوت في محاولة منه، لتسريب الغازات التي أدت لانتفاخ جثة الحوت، ولكن كل محتويات جسم الحوت الداخلية انفجرت في وجهه.

وفي فرنسا، أغلقت السلطات الساحل، بعد ظهور جثة حوت تزن 15 طنًا، ومنعت المواطنين من الاقتراب، ويبدو المسؤولون وكأنهم في سباق مع الزمن، لأجل التخلص من جثة الحوت التي تمثل خطرًا على المواطنين، كما تعرقل النشاط البحري، ولكنهم قرروا استخدام الديناميت وتفجير الحوت ليكون الحل الأمثل للتخلص من الخطر، قبل انفجاره في المواطنين.

ويقول خبير الحيتان الفرنسي، جان بابتيست سينيجاز، أن هذه الكائنات البحرية غالبًا ما تموت بفعل اصدامها بالسفنن .

وكل عام ينفق قرابة 600 من الدلافين والحيتان على السواحل البريطانية بينما يسعى محققون لكشف الغموض المحيط بتلك الحوادث.

في أحد المختبرات بحديقة حيوان لندن وعلى مقربة من الحيوانات البرية كالزرافات وغيرها ينهمك محققان في تشريح جثة أحد خنازير البحر النافقة التي عثر عليها على أحد شواطئ سمرسيت جنوبي إنجلترا، وعلى جسده آثار جروح دامية ظنها المحققون أولا أنها جراء مروحة أحد الزوارق.

ومع مواصلة الفحص لا يبدو السبب واضحا وراء نفوق هذا الحيوان من فصيلة الحيتان، بينما يجهد المحققان روب ديفيل ومات بركينز لمعرفة الملابسات المتعلقة بالأخطار التي تتهدد الحياة البحرية وما بمقدور البشر فعله إزاء تلك المخاطر.

توظف جمعية الحيوان في لندن ديفيل وبركينز للقيام بتشريح جثث أكثر من مائة من الدلافين والحيتان سنويا، وقد كشف عملهما عن تهديدات غير متوقعة لتلك الثدييات البحرية منها ما يتعلق بكيماويات مازالت في المياه رغم حظرها منذ عقود، وأخرى تتعلق بشباك الصيد. كما تكشف جهودهما أهمية السياسات المتبعة للحد من تلك الأخطار وحماية الأنواع المهددة.

وفي السنوات الماضية، تصدرت عناوين الأخبار صورة للحوت "لولو" النافق بأحد الشواطئ باعتباره "أكثر حيوان مسمم بثنائي الفينيل" على وجه الأرض،وهي مادة توجد في البلاستيك الذي يعد من أكبر الملوثات في العالم لمياه البحار والمحيطات.

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( خطر كبير.. لماذا تنفجر جيف الحيتان. ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : النهار

السابق فلسطين الان اشتية: محاولات إسرائيلية للضغط على الحكومة لإعادة التحويلات الطبية
التالى حازم عطية: حاربنا الإرهاب في الفيوم بالفنون والثقافة واحتواء الشباب