أخبار عاجلة
صحيفة تتحدث عن هشاشة الأمن والاستقرار في لبنان -
ضبط عامل حوّل منزله ورشة لتصنيع الأسلحة في سوهاج -

"تحقيقات" أردوغان في سوريا.. الحرية لداعش

نقدم لكم أخر أخبار الساعة في المقال التالي:
أردوغان في سوريا.. الحرية لداعش نقلاً عن موقع صوت الأمة، بتاريخ اليوم الأحد 13 أكتوبر 2019 .

قالت قوات سوريا الديمقراطية، الجمعة، إن 5 معتقلين من تنظيم داعش الإرهابي، فروا من أحد السجون التي تديرها، بعد سقوط قذائف تركية في جواره في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا، لتتحقق بذلك المخاوف من أن يؤدي الغزو التركي للمنطقة إلى فرار عناصر التنظيم وإعادة بناء قدراته.

وقال مسؤول إعلامي في قوات سوريا الديمقراطية، إن المعتقلين الخمسة فروا من سجن "نفكور"، الواقع عند الأطراف الغربية لمدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية.

يأتي هذا بعد تحذيرات سابقة من خطورة القصف التركي، فإلى جانب أنه يعتبر غزوا واعتداء على أراضي بلد آخر، فهو يستهدف مواقع تضم سجونا وأماكن احتجاز للآلاف من عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

وكان أحد حراس السجن قد قال في وقت سابق لوكالة فرانس برس، إن سجن"نفكور" يضم "مقاتلين أجانب من التنظيم".

وأشار مسؤول آخر في قوات سوريا الديمقراطية، إلى أن قذائف تركيا تتساقط "باستمرار" قرب سجن جيركين، الذي يؤوي أيضا عناصر من التنظيم في المدينة.

وتشن تركيا وفصائل سورية موالية لها منذ الأربعاء، هجوما عسكريا ضد مناطق سيطرة الإدارة الذاتية الكردية، التي أبدت خشيتها من أن يؤدي ذلك في عودة داعش، الذي تحتجز قوات سوريا الديمقراطية الآلاف من مقاتليه وأفراد عائلاتهم في سجون ومخيمات مكتظة.

 

وتعتقل قوات سوريا الديمقراطية 12 ألف عنصر من التنظيم، من بينهم 2500 إلى 3 آلاف أجنبي من 54 دولة، بحسب مسؤول هيئة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، عبد الكريم عمر.

ويتوزع هؤلاء على 7 سجون مكتظة، موزعة على عدة مدن وبلدات، بعضها عبارة عن أبنية غير مجهزة تخضع لحراسة مشددة.

وعبرت قوات سوريا الديمقراطية مؤخرا عن خشيتها من أن ينعكس انصرافها إلى قتال القوات التركية، سلبا على جهودها في حفظ أمن مراكز الاعتقال والمخيمات، كما في ملاحقة الخلايا النائمة لداعش.

وحذرت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، من أن ضرب استقرار المنطقة من خلال الهجمات التركية، يشكل خطرا كبيرا على تأمين عناصر داعش المحتجزين لدى القوات الكردية.

وقالت أحمد في حديث سابق مع "سكاي نيوز عربية"، إن ضرب شمال سوريا يهدد أمن المنطقة وقد ينشر الفوضى فيها، وبيّنت أن الخطر يتعاظم أيضا مع "نساء الدواعش" الموجودات في المخيمات.

وتابعت: "يمكن أن يتم تهريبهن وإيصالهن إلى بلدانهن الأصلية لتنفيذ عمليات إرهابية، في حال خرجت الأمور عن سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في المناطق التي تتعرض لقصف تركي عشوائي".

والجمعة، تبنى تنظيم داعش تفجير سيارة مفخخة في مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية، تسبب بمقتل ستة أشخاص بينهم مدنيون وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأورد التنظيم في بيان تناقلته حسابات متطرفة على تطبيق تلغرام إن مقاتلي داعش قاموا "بتفجير سيارة مفخخة مركونة" قرب تجمع للمقاتلين الأكراد في المدينة.

نشكركم متابعين وزوار موقع المصرية السعودية على الثقة والتواجد، كما نعدكم بتقديم كل جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، وقد تم نقل ( "تحقيقات" أردوغان في سوريا.. الحرية لداعش ), والمصدر هو المسئول عن ما ورد بالخبر.
المصدر : صوت الأمة

السابق قطر تستغل النفوذ التركي في الصومال لنشر الإرهاب
التالى أعادت للأذهان قصة إسراء غريب.. وفاة الفتاة الفلسطينية مرح العيسوى في ظروف غامضة تثير جدلا واسعا ‎